خبراء يحذرون من تفشي الجرائم الالكترونية لسرقة العملات المشفرة

أصبحت العملات الافتراضية «الرقمية أو المشفرة» مثل بيتكوين وإثيريوم وزيكاش وداش ومونيرو، هدفاً مغرياً ودائماً للعصابات الإلكترونية ومجرمي الإنترنت بعد أن باتت وسيلة مهمة لتوليد الإيرادات في ظل التهافت العالمي من قبل المستثمرين على اقتنائها وتداولها ما تسبب في تسجيل بعضها ارتفاعات جنونية، حسب خبراء في مجال الأمن الإلكتروني، حذروا من أن قرصنة العملات الرقمية ستصبح من أهم التهديدات الأمنية المتوقعة خلال العام 2018.

 

 يمكنكم قراءة المقال كاملاً هنا: جريدة الاتحاد

 

BACK TO NEWS ARTICLE